Read عين النقد by صلاح فضل Online

عين النقد

صلاح فضل - سيرة فكرية...

Title : عين النقد
Author :
Rating :
ISBN : 9789770932162
Format Type : Paperback
Number of Pages : 233 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

عين النقد Reviews

  • غيث حسن
    2019-05-01 00:25

    سيرة فكرية غنية بالأحداث والشخصيات والسهر والسفر، بدأت عندما وصل صلاح فضل اليافع مع جده لتسميع الحواميم وقد نسي سورة البقرة. حينها وصف الجد حفظ حفيده صلاح: "حفظك مثل الجمال ما يخطه المحراث يطمره الخف". يقول د. صلاح عن هذا الموقف العابر بأنه شكل وعيه فيما بعد !موقف آخر مع جده في مكتبة التلغراف عندما أراد إرسال رسالة يهنئ بها رفيقه الذي تولى وكالة الجامع الأزهر آن ذاك فكتب له: دواماً ترقى ونهنىء، فانبرى صلاح الذي سيظهر نبوغة فائقة فيما بعد في عالم الأدب والنقد فقال: جدي هكذا لن يكون من الضروري عندما يصبح شيخاً للأزهر أن تبعث له بتهنئة أخرى،فقد تمنيت له الترقية التالية وهنأته عليها بالفعل في ثلاث كلمات قليلة التكلفة. قال له جده: ستصير ناقداً. فكانت هذه الكلمة كالتميمة فصدق!للإنسان مراحل يتدرج فيها من طفل إلى شاب إلى كهل وفق تتابع الزمن، والمهتمون يعتنون بدرجة أكبر بمرحلة الشباب والتي ركز عليها د. صلاح فضل في سرده من خلال هذا الكتاب، ليخبرنا عن الانطلاقات والصعوبات والمشاكل وغيرها من المكونات التي تشكل الشاب في علاقته مع نفسه ومع الآخرين في الأطر الثقافية.

  • Hany Mahmoud
    2019-05-03 04:29

    يقول دكتور / صلاح ، أنه كان معجون بالقراءة والكتابة ولايشغل أي نوع من اللعب سوي اللعب بالكلمات ، لعلها تلك الخلاصة التي علقت في ذهني بعد قراءة الكتاب ، واعيب عليه تطاوله علي الشيخ / محمود شاكر واعتباره مدافع عن العقلية السلفية المتزمتة في مقابل العقلية المنفتحة للدكتور / لويس عوض ، ولكن تلك لها مجال آخر ، والأهم من كل ذلك هو إن الدكتور صلاح يؤرخ لسيرته الفكرية ، رحلته لنيل الدكتوراة ومعاناته في تعلم الأسبانيه ، ورفضه من كلية دار العلوم وترشحه للبعثة علي جامعة الأزهر ، كتاب جميل ومقالته قصيرة وإن كنت لا أحب النقد الأدبي ولا أجد هوي في قراءته إلا كتاب خليل صويلح ( قانون حراسة الشهوة ) كان ممتعا عن الأدباء والشعراء اقرئوا السير الذاتية والفكرية والنفسية إذا ما استطعتم إليها سبيلا ، فإنها توفر علينا مساحات من الظلام وتختصر المستقبل في أقل مساحة ممكنة !