Read النمور في اليوم العاشر by زكريا تامر Online

النمور في اليوم العاشر

عندما يأتي القارئ الى نهاية هذا الكتاب العجيب، يشعر بانه محاصر كالقلم في المبراة، وانه عار من كل شيء في اقصى صقيع عرفه القدر. ولا يملك شيئا سوى راحتيه يستمر بهما وسطه، وهو في وقفته الضالة والمخجلة تلك على رصيف المائة مليون او اشبه لا ينقصه الا اطار في قاعة محاضرات وبحاثة في علم بقاء الانواع يشير اليه بطرف عصاه امام طلابه ويقول: كنا ندرس يا اولادي من قبل كيف يتطور المخلوق اعندما يأتي القارئ الى نهاية هذا الكتاب العجيب، يشعر بانه محاصر كالقلم في المبراة، وانه عار من كل شيء في اقصى صقيع عرفه القدر. ولا يملك شيئا سوى راحتيه يستمر بهما وسطه، وهو في وقفته الضالة والمخجلة تلك على رصيف المائة مليون او اشبه لا ينقصه الا اطار في قاعة محاضرات وبحاثة في علم بقاء الانواع يشير اليه بطرف عصاه امام طلابه ويقول: كنا ندرس يا اولادي من قبل كيف يتطور المخلوق البشري في مناطق كثيرة من قرد الى انسان. والان سندرس كيف يتطور المخلوق البشري في هذه المنطقة من انسان الى قرد، واهله وحكامه يتفرجون عليه من النافذة وهم يضحكون....

Title : النمور في اليوم العاشر
Author :
Rating :
ISBN : 185513425X
Format Type : Paperback
Number of Pages : 187 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

النمور في اليوم العاشر Reviews

  • مصطفي سليمان
    2019-03-01 08:24

    العمل الثالث اللي اسرح فيهواتوحد معاهلنفس الكاتبقصص قصيرةاو رواية زي القنفذالراجل دابجد ساحر وبسيط بشدةافكاره بسيطة وساحرةف كل قصة هناك سحرقوي بشدة متمكن من ادواتهيمكن لو حد قرأ المجموعةقصة رانداو حتي القصة الاساسيةالنمور ف اليوم العاشرشئانا مش عارف اوصفهالراجل دا بيخليك تعرف بجديعني ايه سحر القرايةانك تقرأ انك تحس وتشوفوتبقي موجودبيوجع بشدةوبيدوس علي الوجع وهو عارف فين الالمانهزكريا تامر

  • Obaydah Amer
    2019-03-12 08:25

    لا يصدّق , !اعتادت الكتب أن تنقلنا لعالم من المثاليات والزهور والحياة الجميلة ,أما هذا فهو ينقلنا للواقع , بل إلى ما دون الواقع ,, !مليء بالرموز والتشبيهات ,, وتحتاج بعض القصص أكثر من قراءة ,,وكما قال محمد الماغوط على الغلاف ,كان زكريا تامر حداداً , وظل حداداً , !فهو يحبسك في قفص ..====وبعد التجربة الثانية، تكتشف أنك هرمت عمرا فصرت موغلا في رموز زكريا تامر، وأن ما حولك كبر معك فصار مليئا بالمجاز، وأن كتابتك القديمة تستدعي ابتسامة تعكس سذاجة ذلك العمر، وبراءته !

  • kaire
    2019-03-22 03:08

    كم تمنيت أن أكون كاتب قصه النمور باليوم العاشرلو كتبتها ومت فلن أكون نادما البتهأعظم كاتب قصه قصيره يعيش فوق سطح الأرضإن ناظرنا الروس بتشيخوف فعندنا زكريا تامروإن ناطحنا الأمريكيون اللاتينيون ببورخيس فلدينا زكريا تامر والكفه تتأرجح دائما ً بثقل زكريا تامرولأول مره نغلب الغرب بكاتب عظيم وبالطبع لن أتطرق لعدم إهتمام الإعلام العربي به وذلك لأنه لم يفز بجائزه نوبلولم يمت!!!

  • Baraa Qudah
    2019-03-21 03:24

    عظيمة هذه المجموعة حقيقة وجدت انه يجمع بين الشعر و القصة القصيرة كتاب مؤلم ، يؤرخ ظروف البلديكتب عن الاستبداد ، عن الفقر ، عن الظلم ، عن الشعب ، عن الانسان في المجتمعو يكتب عن تحول الانسان الى حشرة اسلوبه متنوع بكل قصة ، و فريد جدا

  • Kareman Mohammad
    2019-03-10 09:32

    مجموعة من القصص سياسية ساخرة ممتعة ,, بس فيه قصص لم افهم المغزي منها !من اجمل القصص , النمور في اليوم العاشر مما اعجبني ..• جاع المواطن سليمان , فأكل جرائد زاخرة بمقالات تمتدح نظام الحكم وتعدد محاسنه المتجلية في محو الفقر . ولما شبع شكر الله رازق العباد وآمن ايمانا عميقا بما قالته الجرائد !• الجبان الحي خير من الشجاع الميت , فقبل اليد القوية وادع في السر أن تكسر , واذا اردت مطلبا من كلب فقل له : مولاي الكلب . كن اول من يطيع وآخر من يعصي , فلا رأي لمن لا يطاع .

  • Alaa
    2019-03-14 01:35

    هذا الكتاب يشبه أحمد مطر بشكل من الأشكال ، إنها القصص السياسية التي تستخدم رموزاً لتشير لما يتعرضه العالم . . قصة النمور في اليوم العاشر هي الأجمل الأجمل في الاختزالات والعبارات والتشبيهات لذلك كانت تستحق أن تكون عنواناً للكتاب الكتاب الذي لم أقرأه إلا لأجلها خاصة بعد أن تضمنها منهج اللغة العربية 1 ، واليوم التقيت بها مجدداً . . صدمتني رندا وقصصها التي لا تتناسب في كثير منها مع جو الكتاب لكن أتوقع أن هناك الكثير من قصصها سيكون مخبأً في لوحاتي التصميمية القادمة . .شكراً زكريا لن يكون هذا آخر ما سأقرؤه لك بكل تأكيد .الطبعة الموجودة عندي قديمة جداً وهي إلكترونية جاهدت للحصول عليها من أرادها فليطلبها .

  • Aliaa Mohamed
    2019-03-08 07:33

  • ابو علي
    2019-03-22 01:07

    اسم الكتاب : النمور في اليوم العاشرالمؤلف : زكريا تامرعدد الصفحات : 187 موضوع الكتاب : كتاب يتضمن قصص خيالية من صلب الواقع الأليم في مواجهة الابتلاء و بالذات في القسم الاول منه و هو ابتلاء امتهان الانسان و كرامته من خلال الظلم و الجور و التعذيب الذي يجعل الكرامة الانسانية بدون درجة في الوجود ,, و في الجانب الاخر يتمثل الانسلاخ من الانسانية عند من يمارس التعذيب و غيره ,,من ضمن القصص الخيالية و المواقف التأملية المطروحة هي المواقف التي قد نرى فيها العالم من زوايا معينة في حين اننا لابد ان نلتفت ان هنالك زوايا اخرى هي بالقدر المهم الذي لابد لنا ان نتعاطى معه .من الجميل في الكتاب انه يعيش حالة السخرية و النقد الساخر المبطن في ما يعرضه و كأن القارىء يقرأه ليس لنفسه فقط و انما للاشارة للواقع المر و الظالم الذي لابد ان يلتفت له الذين لا يقرؤون الحياة الا من انانيتهم و وجودهم هم فقط ,,برغم الرتابة في بعض الطرح الا ان فكرته عميقة واقعيا ,, و برغم التكرار للافكار و الرؤى الا انها تركز الفكرة ..اعغجبني بشكل جيد مع الصبر على قراءته

  • Ahmed Eid
    2019-03-01 09:25

    كلما زاد الواقع مرارة كلما زادت أهمية رسالة الفن هذا دأب زكريا تامر ، هكذا نعتاد هذا العبقري ..حينما تضحك و تقهقه و تبكي فأعلم أنك تقرأ لزكريا تامر .. مجموعة قصصية في منتهي الجمال تنوعت مابين القصة و الأقصوصة و القصة القصيرة جداتلمح البراءة و الخبث و الرحمة و القسوة بين كلمات هذا الأديب الكبير مجموعة مليئة بالآلام و النشوة و البراءة و كل مشاعر الإنسان رسالة الأدب و الفن عامة تتجلي في أدب ذكريا و سخريته اللاذعة من كل شيء

  • Rida Hariri
    2019-03-05 08:05

    النمور في اليوم العاشر قصتنا نحن,,القابعون في سجوننا من المحيط إلى الخليج...زكريا تامر قدّم في هذه القصة لوحة مليئة بالاسقاطات وجمالية رمزية قلّ نظيرها..ممزوجة بالنفس السريالي والفنتازي للكاتب.لم أنه قراءة الكتاب لكن القصة على صغرها تشعل في المرء الرغبة للكتابة,الرغبة لقول شيء ما,لتحدي هذا الواقع المليء بالقمع والظلم.زكريا تامر ومحمد الماغوط وجهان لعملة واحدة,,تلك السخرية المكثفة في كتابتهما وذلك الشغف إلى حرية منشودة بدأت تشق طريقها إلى بلدهما.زكريا تامر الرجل الذي لطالما تخيلته شاباً وسيماً أسود الشعر والعينين قبل أن أرى صورته,اليوم هو على مشارف الثمانين يرى أحلامه وقد بدأت تخرج إلى الواقع.عساه يراها تتحقق وتكتمل !! (:

  • Khaled Awad
    2019-03-21 07:29

    النمر الأسير خلف قضبان القفصيقاوم في اليوم الأوليصبر على الجوع والأذى في اليوم الثانيوفي اليوم الثالث يستجدي مساعدة نمور الغابة فلا يجيئونثم ماذا ..؟؟ثم في اليوم العاشر يتحول النمر إلى قط أليف يحترف النواء ويأكل الحشائش كي يعيشالنمر هو الإنسان العربي ..والقفص هو الوطن العربي..!هذا رأي زكريا تامر قبل 30 سنة من اليومأما اليوم فقد خرجت النمور من أقفاصها وثارت على مروضيها ..

  • ريم العسكري
    2019-03-02 01:32

    زكريا تامر هو كاتب سوريكان قبلا حدادلكن كتاباته لا تخلو من قساوة المهنة السابقةلكن أعماله القصصية الموجهة للأطفال فيها الكثير من الخيال ويحرك كل الجمادات التى حولنالا أنصحكم بقراءة كتبه الموجهة للكبار لأنها قاسية جدا

  • Nancy Ibrahim
    2019-03-13 09:31

    مقاطع أعجبتني : " أنا مواطن لا أختلف عن غيري من المواطنين المعوزين ، ثيابي كثيابهم ، ومعدتي كمعدتهم ، وأخاف كما يخافون … وعندما منحتني الدولة شرف العمل في مصنع تملكه ، وطالبت بعد أشهر قليلة بزيادة أجري متجاهلاً ما تتطلبه المعركة ضد الأعداء من أموال ، ومخالفاً الأوامر الرسمية بوجوب التقشف ، ولم أنتبه إلى مدى الضرر الذي سينزل بالوطن إذا ما لبي طلبي ، فلو كنت قد حصلت على زيادة اجري فسوف ينقص مال الدولة ، وإذا نقص مال الدولة فسينقص ما يدفع ثمناً للويسكي وثياب النساء والسيارات والقصور ، وإذا قل الوسكي وزعلت النساء و غدت السيارات والقصور غير فخمة ، فمن المؤكد تاريخياً وموضوعياً أن فرح المسؤولين عن البلاد سيتضاءل وإذا تضاءل فرح المسؤولين فستصبح معنوياتهم خائرة ، وتصير بياناتهم وتصريحاتهم وخطبهم فاترة ومملة لا ترعب الأعداء …ولذا فحين طالبت بزيادة أجري خدمت الأعداء وشاركت في إنجاح حربهم النفسية ، فلأعاقب شر عقاب ".......رحلت الغابات بعيداً عن النمر السجين في قفص ، ولكنه لم يستطع نسيانها، وحدق غاضباً إلى رجال يتحلقون حول قفصه وأعينهم تتأمله بفضول ودونما خوف وكان أحدهم يتكلم بصوت هادئ ذي نبرة آمره: إذا أردتم حقاً أن تتعلموا مهنتي ، مهنة الترويض ، عليكم ألا تنسوا في أي لحظه أن معدة خصمكم هدفكم الاول، وسترون أنها مهمه صعبه وسهله في آن واحد.انظروا الأن إلى هذا النمر: إنه نمر شرس متعجرف ، شديد الفخر بحريته وقوته وبطشه ، ولكنه سيتغير ويصبح وديعاً ومطيعاً كطفل صغير..فراقبوا ما سيجري بين من يملك الطعام وبين من لا يملكه، وتعلموا.فبادر الرجال إلى القول إنهم سيكونون التلاميذ المخلصين لمهنة الترويض.فابتسم المروض مبتهجاً ، ثم خاطب النمر متسائلأ بلهجة ساخرة: كيف حال ضيفنا العزيز؟ قال النمر: أحضر لي ما آكله ، فقد حان وقت طعامي.فقال المروض بدهشة مصطنعة: أتأمرني وانت سجيني ؟ يالك من نمر مضحك.عليك ان تدرك أني الوحيد الذي يحق له هنا إصدار الأوامر قال النمر: لا أحد يأمر النمور.قال المروض: ولكنك الان لست نمراً.أنت في الغابات نمر .وقد صرت في القفص ، فانت الآن مجرد عبد تمتثل للأوامر وتفعل ما أشاء .قال النمر بنزق : لن أكون عبداً لأحد .قال المروض : انت مرغم على إطاعتي لأني أنا الذي املك الطعام .قال النمر : لا أريد طعامك .قال المروض : إذن جع كما تشاء ، فلن أرغمك على فعل ما لا ترغب فيه .واضاف مخاطباً تلاميذه : سترون كيف سيتبدل ، فالرأس المرفوع لا يشبع معدة جائعة .وجاع النمر ، وتذكر بأسى أيام كان فيها ينطلق كريح دون قيود مطارداً فرائسه . وفي اليوم الثاني ، احاط المروض وتلاميذه بقفص النمر ، وقال المروض : ألست جائعاً ؟ انت بالتأكيد جائع جوعاً يعذب ويؤلم . قل إنك جائع فتحصل على ما تبغي من اللحم .ظل النمر ساكتاً ، فقال المروض له : إفعل ما أقول ولا تكن أحمق .إعترف بأنك جائع فتشبع فوراً.قال النمر : انا جائع.فضحك المروض وقال لتلاميذه :ها هو ذا قد سقط في فخ لن ينجو منه.وأصدر أوامره ، فظفر النمر بلحم كثير .وفي اليوم الثالث ، قال المروض للنمر :إذا اردت اليوم أن تنال طعاماً ، فنفذ ما ساطلب منك.قال النمر : لن اطيعك.قال المروض :لا تكن متسرعاً ، فطلبي بسيط جداً .انت الأن تحوص في قفصك ، وحين أقول لك : قف ، فعليك أن تقف.قال النمر لنفسه :إنه فعلاً طلب تافه ، ولا يستحق أن أكون عنيداً وأجوع.وصاح المروض بلهجة قاسية آمره قف .فتجمد النمر تواً ، وقال المروض بصوت مرح :أحسنت .فسر النمر ، وأكل بنهم ، بينما كان المروض يقول لتلاميذه : سيصبح بعد أيام نمراً من ورق .وفي اليوم الرابع ، قال النمر للمروض: أنا جائع فاطلب مني أن أقف .فقال المروض لتلا ميذه : ها هو ذا قد بدأ يحب أوامري .ثم تابع موجهاً كلامه إلى النمر : لن تأكل اليوم إلا إذا قلدت مواء القطط .فكظم النمر غيظه و قال لنفسه : سأتسلى اذا قلدت مواء القطط "وقلد مواء القطط ، فعبس المروض ، وقال بإستنكار: تقليدك فاشل .هل تعد الزمجرة مواء . فقلد النمر ثانية مواء القطط ، ولكن المروض ظل متهجم الوجه ، وقال بإ زد راء : اسكت اسكت .تقليدك مازال فاشلاً .سأتركك اليوم تتدرب على مواء القطط ، وغداً سأمتحنك .فإذا نجحت أكلت اما إذا لم تنجح فلن تأكل . وابتعد المروض عن قفص النمر وهو يمشي بخطى متباطئه ، وتبعه تلاميذه وهم يتهامسون متضاحكين.ونادى النمر الغابات بضراعة ، ولكنها كانت نائية .وفي اليوم الخامس ، قال المروض للنمر : هيا ، إذا قلدت مواء القطط بنجاح نلت قطعة كبيرة من اللحم الطازج .قلد النمر مواء القطط ، فصفق المروض ، وقال بغبطة :عظيم! أنت تموء كقط في شباط .ورمى إليه بقطعة كبيرة من اللحم .وفي اليوم السادس ، وما إن إقترب المروض من النمر حتى سارع النمر إلى تقليد مواء القطط ، ولكن المروض ظل واجماُ مقطب الجبين ، فقال النمر: ها أنا قد قلدت مواء القطط .قال المروض : قلد نهيق الحمار .قال النمر بإ ستياء : أنا النمر الذي تخشاه حيوانات الغابات ، أُقلد الحمار؟ ، سأموت ولن أنفذ طلبك! .فابتعد المروض عن قفص النمر دون أن يتفوه بكلمة .وفي اليوم السابع ، أقبل المروض نحو قفص النمر باسم الوجه وديعاً ، وقال للنمر : ألا تريد أن تأكل؟ .قال النمر : أُريد أن آكل .قال المروض : اللحم الذي ستأكله له ثمن ، إنهق كالحمار تحصل على الطعام .فحاول النمر أن يتذكر الغابات ، فأخفق ، واندفع ينهق مغمض العينين ، فقال المروض : نهيقك ليس ناجحاً ، ولكني سأعطيك قطعة من اللحم إشفاقاً عليك .وفي اليوم الثامن ، قال المروض : سألقي مطلع خطبة ، وحين سأنتهي صفق إعجاباً .قال النمر : سأصفق .فابتدأ المروض إلقاء خطبته ، فقال : (أيها المواطنون... سبق لنا في مناسبات عديدة ان أوضحنا موقفنا من كل القضايا المصيرية ، وهذا الموقف الحازم الصريح لن يتبدل مهما تآمرت القوى المعادية ، وبالإ يمان سننتصر) .قال النمر : لم افهم ما قلت .قال المروض : عليك أن تعجب بكل ما اقول ، وان تصفق إعجاباً به . قال النمر : سامحني أنا جاهل أُمي وكلامك رائع وسأصفق كما تبغي .وصفق النمر فقال المروض : أنا لا أحب النفاق والمنافقين ستحرم اليوم من الطعام عقاباً لك وفي اليوم التاسع جاء المروض حاملاً حزمة من الحشائش وألقى بها للنمر وقال كل: قال النمر: ما هذا؟ أنا من آكلي اللحوم .قال المروض : منذ اليوم لن تأكل سوى الحشائشولما اشتد جوع النمر حاول أن يأكل الحشائش فصدمه طعمها وابتعد عنها مشمئزاً ولكنه عاد إليها ثانية وابتدأ يستسيغ طعمها رويداً رويداً .وفي اليوم العاشر إختفى المروض وتلاميذه والنمر والقفص فصار النمر مواطناً والقفص مدينة.

  • Ashraf Ali
    2019-03-18 09:11

    زكريا تامر أفضل من كتب القصة القصيرة العربيةبلا منازع خيال خصب يجعل كل شيء يتحدث القطط الطيور حتى جدران المنازل أسلوب سلس ولغة سهلة وبليغة.النمور في اليوم العاشررنداقصص قصيرة تحكي الكثير والكثير

  • فراس عالم
    2019-03-03 03:11

    القمع ثم القمع ولاشيء مثل القمع ، أيقونة زكريا التامر المتوهجة في معظم كتبه و الأكثر توهجاً في هذة المجموعة العجيبة، لا زلت أذكر القصة التي حملت عنوان الكتاب و هي تتحدث عن نمور مسجونة يطعمها السجان طعاماً من الخضار فتثور و تهيج و تفعل ذلك كل يوم حتى إذا جاء اليوم العاشر خنعت و أكلت في هدوء القطط. لغة زكريا تامر لا تشبه إلا زكريا تامر نفسه و أسلوبه الحاد والصادم و الجذاب في نفس الوقت وليد معاناة و كفاح حقيقي أكثر منه قراءة و تأملات. كتاب يستحق القراءة

  • Huda
    2019-03-04 05:15

    فيم كان يفكر المؤلف ياترى؟سؤال أطرحه على نفسي كلما وقفت "مشدوهة" أمام أحد ألغازههكذا هي الرموز إذا !! ويبقى المعنى في ذهن الكاتبالكتاب مسلٍ جدا رغم مافيه من غموضكادت نجماتي أن تكون خمس إلا أن كمية المشاهد الدموية التي أزعجتني كثيرامنعت هذا :)ThanQ Dr.

  • Doaa Alkhateeb
    2019-03-18 04:05

    جميلة حقاً , كيف تصنع مواطناً مثاليا في عشرة أيام ...

  • Natheer Malkawi
    2019-03-02 03:12

    أقل بمراحل من توقعاتي.. خاب أملي جدا، لكن سعيد بالتجربة بحد ذاتها

  • Tariq Alferis
    2019-02-24 05:18

    .‎زكريا تامر يكتب بمشرط جراح لا بالقلم، تدهشك رمزيته، تعريك قصصه أمام نفسك على الأقل.

  • نضال
    2019-03-25 05:35

    يمكن القول بأن النمور في اليوم العاشر وبعض ما كتب تعبر بشكل رمزي عن الواقع الموحلبشكل جيد جدا ، أعجبني أسلوبه الساخر في بعض المواضيع خاصة تلك التي تسلط الضوءعلى العلاقة مابين الفرد و الحاكم

  • Fara7
    2019-03-10 01:06

    لا تُوصَف..رائعة..زكريا تامر بعبقرية مُلفتَة،يصفعنا مئات الكُّفوف،فهل نستفيق؟يا ربي ..إليكَ المُشتكَى بس..

  • Majd Abu-Naji
    2019-03-17 03:35

    قليل من القصص فيه ذات معنى عميق أما الباقي لا أستطيع القول إلا أنها أضاعت وقتي بلا فائدة!!

  • كتاب
    2019-03-08 01:34

    زكريا تامر، الحداد الذي صار كاتب قصص، لم يتخل عن قسوته على الحياة، رادا لها دينها القاسي الذي حملته إياه حتى صار هكذا، فهو الطفل الذي ترك المدرسة واتجه للحدادة، ليكتب لطفولته ومجتمعه ما لم يستطع أن يعشه طفلا وشابا.يسخر زكريا تامر في مجموعته القصصية المكونة من 15 بابا، ما بين قصة ومجموعة قصصية، من الواقع مجتمعا ودولة، بطريقة مغرقة في الرمزية والأحداث، بحيث يترك مجالا واسعا للمجاز، ومحطما بحروفه السريعة والمتحركة كل ما يقع تحتها، مركزة بشكل رئيسي على خنوع المجتمع لاستبداد السلطة الفاسد.إذ يبدأ زكريا تامر بمجموعة الأعداء، وهي مجموعة من 26 قصة قصيرة جدا، بحيث لا تتجاوز القصة الفقرتين، بطريقة سهلة التداول والرواية، ومليئة بالمغازي والمجازات، فهو يقصد بالأعداء أعداء الشعب، سواء كانوا قيما – الكذب، الانتهازية، الظلم .. الخ – أم مؤسسات وأجساما وسلطات – سلطة الدولة، سلطة الدين، سلطة الكبار -.ثم ينتقل لـ “يوسف، يوسف الصغير الجميل الهالك” في دلالة رمزية عن النبي يوسف – عليه السلام – والذي أخذه إخوته ليلقوه في البئر، غيرة من جماله ومكانته لدى أبويه، مسقطا هذه الرمزية على ثلاثة أطفال في حارة شامية، أحدهم أجمل وأغنى من الاثنين، بادئا القصة بلعب أطفال، ومنهيها بموت الطفل الجميل منهم.ثم يتفاوت زمن القصص، لتنتقل بين الزمن الحالي كما في قصة الفندق، المغرقة في الرمزية والتي تتحدث عن نزيل يقتل أمه ويأكل لحمها ما بين الحلم والصحو .. وبين عصر الحارات الأقدم من هذا كما في السهرة التي تتحدث عن صلحة بين فتوتين، لتنتهي في سهرة خمر على قبر والد أحدهم .. والقصص التاريخية كقصة الملك التي تتحدث عن أحد الملوك القدامى الذي كان مستبدا، ذاكرا له عدة مواقف مع العلم والمجتمع وحتى بعض خدمه وحاشيته.كما وتختلف واقعية القصص بين قصة وأخرى، فمنها ما هو مغرق في الواقعية كـ “في ليلة من ذات الليالي” التي تروي قصة فتوة يعتقل خطأ ويطلب منه قص شاربه داخل السجن .. ومنها ما يجمع بين الإنسان وما حوله في الكون كحكاية رندا المثيرة للجدل، وهي الطفلة البريئة التي تستطيع محادثة الطبيعة، وتتواطأ معها .. ومغامرتي الأخيرة الساخرة التي تتحدث عن حكاية شخص التقى منكراً ونكيراً في حياته وثم لحقاه بعد الموت دون أن يذكراه .. و”ملخص ماجرى لمحمد المحمودي” الإنسان العادي الذي تواطأ مع السلطة بعد موته .. وهناك القصص الخيالية تماما، كـ الزهرة التي تتحدث عن يد نبتت من الأرض ثم عادت مختبئة مما رأته على سطحها، والفريسة التي تتحدث عن مخلوق لم تتضح صفاته تماما لكنه كان سمكة أكلها أبناء صياد فقير .. ويجمعها كلها معاً في رائعة ما حدث في المدينة التي كانت نائمة كدلالة عن المدينة التي تعيش ضحية لاستبداد ملك سجن الحسن بن الهيثم لأنه قال أن الحق والعلم وحدهما ما يستحقان التضحية، وعن قتل حرسه لطفل صغير اتهم بأنه كان عربيا، لكنه عاد فنبت شجرة برتقال، وعن الأبناء الذين وضعوا أباهم في تابوت لأنه علمهم الخضوع، حارقين معه كلما يمكن أن يستخدم كرايات بيضاء، دلالة عن الرفض والثورة، معنونا هذه الجزئية بـ “لا”.تتجلى قسوة زكريا تامر في ثلاث قصص مليئة بالدم والعنف والألم، ويربط بها بين الاعتداء الجسمي والاعتداء الروحي بشتى أشكاله، وهي لا غيمة للأشجار، لا أجنحة فوق الجبل، والاغتيال، والابتسامة، وهي تحوي في ثلاثتها قصص اغتصاب وقتل.أما القصة التي اختارها عنوانا لمجموعته القصصية: النمور في اليوم العاشر، فهي إسقاط حله في الجملة الأخيرة عن المدينة القفص، والنمر المواطن الذي تم ترويضه خلال عشرة أيام بالجوع فصار نمرا يموء ويأكل الحشائش.يظهر انحياز زكريا تامر للأطفال كعنصر ثوري جريء صافٍ لم يتم ترويضه بعد من خلال السلطات الأصغر – الأهل، المدرسة، الحارة – والتي تم ترويضها من قبل من خلال السلطة الأكبر ..ختاماً، المجموعة هي مجموعة تقليدية لأسلوب زكريا تامر القصير الرمزي، وهي جميلة للذين يحبون المجاز وتفتح أفقا واسعا للتفكير والتوقع، والذي قد لا يوصل في بعض أحيانه إلى الفهم، لكنها ستكون مملة وغير ذات مغزى للأشخاص المباشرين .. وهي عمل ثوري غاضب ناقد في جميع الحالات، في وسط راكد راضخ يحتاج كيّا وطرقا من حداد، بعد أن أوصلته المهادنة والصمت إلى آخر العلاج.

  • Mohammed
    2019-02-26 08:13

    فنجان قهوة مرة، يلذعك مذاقها لكن المكونات تشحذ ذهنك وتفتح عينيك على اتساعهما.حين سمعت عن زكريا تامر لأول مرة وصادفت صورته، فكرت فيما قد يخطه قلم هذا الكهل ذو العوينات السميكة. تنبأت بلغة أحفورية وأفكار عفى عليها الزمن. بيد أنني عندما قرأت المجموعة ألفيت نصا سلسا وحكايا خلاقة. صحيح أن أغلب القصص سوداوي حتى أنني تجرعتها على رشفات متباعدة، إلا أن خلف ذلك الستار الكابي روحا لطيفة تتمنى للجائع الشبع، وللإطفال اللعب بإطمئنان، وللشعوب الحرية والأمان.أما اللغة فهي جزلة وبسيطة؛ بعض القصص نسجت بلغة وتراكيب شبه شعرية. وأما الموضوعات المشتركة بين القصص فهي نقد النظام البوليسي القمعي، تصوير الحكم الشمولي وعجز الشعب المقهور إلى جانب قصص تصف براءة وشقاوة الأطفال. هناك حكايات بمواعظ مباشرة، وأخرى مغرقة في الرمزية.باختصار، مجموعة "النمور في اليوم العاشر" تحوي تعاطف تشيكوف مع الفقراء، وسخرية أحمد مطر من الأمراء، وأقاصيص أوسكار وايلد الموجهة للأطفال مخاطبة وعي الكبار.

  • Muhannad saad
    2019-02-28 05:24

    يدخل زكريا تامر في مجموعته القصصية بحالة من الفانتازيا والكوميديا السوداء واللغة السياسية الإجتماعية التي تقترب من المعاني الأساسية ولا تصيبها بل تتركها تهيم في عقل القارئ ليتلمس معانيها ويتشربها بنفسه قصص تتحدث عن القمع والإضطهاد والقتل والحرب وموت الأمل والأحلام وأخرى ينطق فيها الحيوان الطير والجماد ليقدم لنا ببساطة افكارا عظيمة بعض القصص كانت افكارها ابسط من شكلها القصصي فكانت الصياغة واسعة على الأفكار لكنها قليلة جدا تذكرني بعض القصص بأسلوب جبران خليل جبران لكنه يقولب قصصه بلمسته الخاصة من أهم القصص وأجملها وأكثرها زخما - الأعداء - رندا- الإغتيال- ملخص ما جرى لمحمد المحمودي- الفريسة- يوسفل الصغير الجميل الهالك- النمور في اليوم العاشراتمنى للجميع قراءة ماتعة

  • Hajer
    2019-02-24 04:28

    أذكر ذلك اليوم جيدا . كنتُ قد طلبت من أستاذي ومعلّمي ومُلهمي في تلك السنوات العجاف أن يدُلّني على كتاب أقرؤه . كان فد فهم ما أرمي إليه ولم أفهم ما رمى هو إليه إلاّ حين قرأته (وإن لم أكُن قد فككت الكثير من طلاسمه وقتها).. لكنّ صورة النمور في اليوم العاشر لم تُفارقنيمن ذكريات سنوات القحط الفكري .. وله عليّ قراءة أخرى

  • عبد الرحمن
    2019-02-27 09:21

    لذيذة أيضاً، ماهرة في صنع الدهشة .. أطلق الكبير زكريا تامر نموره هنا على الحكام والسلاطين، فنهشتهم معظم قصصه .. وأما القصة الأدهش "النمور في اليوم العاشر "، فكانت تحكي عن قفص نمور روضها صاحبها بالجوع حتى صارت تأكل عشباً وتنبح، وفجأة تحول القفص إلى شعب، والمروض إلى حاكم وتبقى قصص زكريا القصيرة والقصيرة جداً أجمل من المتوسطة والمطولة

  • فاطمة زيد
    2019-03-07 09:30

    من أعمق القصص القصيرة التي قرأتها ، تحثك على التفكير لتتغلغل الى ما وراء السطور وإن كانت بعضها ترغمك على معاودة قراءتها أو تركها في غموض ، لتكون الإشارات الرمزية واللا مباشرة أكثر ألماً من الواضحة والجليةبلا شك قصة " النمور في اليوم العاشر" كانت القمة في هذا الكتاب ..

  • لبنى السحار
    2019-03-03 02:07

    كما ذكرت سابقًا زكريا تامر أحد آلهة القصة القصيرة وحينما يتحدث عن الموت يجعلك تنتشي مجموعة ممتلئة بالدهشة والإسقاطات المدهشة أنصح بقراءتها

  • Hammam Nimrawi
    2019-03-20 03:30

    توقعت أن يعجبني أكثر من هذا مع كل ما أسمعه عن زكريا تامر، ربما كانت المشكلة في أني قرأته في فترة الامتحانات.